• الرئيسيه
  •  روسيا توجه رسالة مُوجعة إلى إسرائيل

 

 روسيا توجه رسالة مُوجعة إلى إسرائيل

نشرت  صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، منذ قليل، أن موسكو وجهت رسالة إلى تل أبيب تؤكد خلالها عدم اعترافها بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان.

ووضحت الصحيفة إلى أن روسيا أدانت الاحتلال الإسرائيلي لمرتفعات الجولان، وقالت إنها لا تعترف بسيادة إسرائيل في المنطقة.

تلك التصريحات، التي حددت الصحيفة الإسرائيلية توقيتها على أنها جاءت في أعقاب أول بيان رسمي من إسرائيل لدعم أوكرانيا في الأزمة الحالية، ووصفتها بأنها «تبدو أنها رسالة روسية إلى إسرائيل.

ووضحت الصحيفة «الإسرائيلية» أنه «في إحاطة شهرية حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، هاجم نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، إسرائيل وأكد موقف روسيا بعدم الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، وأنها جزء لا يتجزأ من سوريا.

اقرا ايضا: روسيا تدعم مبادرة التمويل العقاري

وقال مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، قبل ساعات من شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هجمات واسعة بأوكرانيا: «نشعر بالقلق إزاء خطط تل أبيب المعلنة لتوسيع النشاط الاستيطاني في مرتفعات الجولان المحتلة، الأمر الذي يتعارض بشكل مباشر مع أحكام اتفاقية جنيف لعام 1949.

وأصدر وزارة الخارجية الإسرائيلية ، ظهر أمس الأربعاء، أول بيان لها يدعم أوكرانيا منذ بدء الصراع. وأكدت الصحيفة الإسرائيلية على أن إسرائيل امتنعت «عمدًا» عن ذكر روسيا أو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال البيان، الذي ذكر دعم وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.

وسلطت الصحيفة الضوء على موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لابيد، ووزير الدفاع بيني غانتس، المؤيد لأوكرانيا، واستعداد إسرائيل لنقل مساعدات إنسانية فورية إلى أوكرانيا، وقال «بينيت» وفقًا للصحيفة الإسرائيلية، إن إسرائيل منخرطة في حوار مع شركائها حول سبل استعادة المسار الدبلوماسي.

قال السفير الإسرائيلي لدى أوكرانيا مايكل برودسكي، لصحيفة «هآرتس» إنه في حين أن البيان لا يشكل إدانة صريحة لروسيا، إلا أنه «أقوى بكثير من موقفنا المعتاد».

يذكر أن بيان الخارجية الإسرائيلية نص على: «تدعم إسرائيل وحدة أراضي وسيادة أوكرانيا وتعرب عن قلقها على رفاهية 8000 إسرائيلي في أوكرانيا.. وعلى مصير الجالية اليهودية».

بوتيرة متسارعة، أعلنت روسيا في الساعات الأولي من صباح الخميس تحركها عسكرياً صوب الأراضي الأوكرانية بهدف حماية مصالحها، وتحت مظلة طلب تقدم به قادة إقليم دونباس الواقع شرق الأراضي الأوكرانية، والذي أعلنت موسكو قبل أيام الاعتراف باستقلال جمهوريتيه دونتسك ولوجانسك، لحماية سكان الإقليم .. فما الذى حدث في الليلة الماضية؟ ولماذا أقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علي تلك الخطوة؟

أقرا ايضا: هل تؤثر ازمة اوكرانيا على اسعار العقارات

 

قال الرئيس فلاديمير بوتين، إن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات لسوء المعاملة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف.

وشدد الرئيس بوتين، في كلمة متلفزة وجهها إلى مواطني روسيا اليوم، على أن روسيا ستسعى جاهدة لنزع السلاح ومنع التعصب القومي في أوكرانيا، وكذلك تقديم أولئك الذين ارتكبوا العديد من الجرائم الدموية ضد المدنيين، بمن فيهم مواطنو روسيا الاتحادية، إلى العدالة".

وشدد الرئيس بوتين، على أنه لا توجد أية خطط لدى روسيا بخصوص احتلال أوكرانيا.

 وقال: "في الوقت نفسه، لا يدخل في خططنا احتلال الأراضي الأوكرانية. لن نفرض أي

بدأت روسيا عملية عسكرية شاملة في الأراضي الأوكرانية، صباح الخميس، بعد وقت قصير من إعلان الرئيس فلاديمير بوتن عن ذلك.

 

 

وضح الناتو أنه  يقف مع شعب أوكرانيا في هذا الوقت العصيب

سيارات اقساط للبيع

أكد جهاز حرس الحدود الأوكراني في بيان يوم الخميس، دخول قوات روسية منطقة كييف من بيلاروسيا، لتنفيذ هجوم بصواريخ "غراد" على أهداف عسكرية.

ورصد تحليق مروحيات مجهولة الهوية ضمن مجموعات على علو منخفض في ضاحية كييف، العاصمة الأوكرانية، وفق "فرانس برس".

وأفادت أجهزة الطوارئ في أوكرانيا، بتحطم طائرة عسكرية قرب كييف على متنها 14 شخصا.

واتفق أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) على تعزيز قوات الحلف البرية والبحرية والجوية على جانبه الشرقي بالقرب من أوكرانيا وروسيا، بينما أكد الكرملين أن العملية العسكرية في أوكرانيا ستستمر طالما أنها ضرورية.

وشوهد دخان أسود يتصاعد فوق مقر المخابرات التابعة لوزارة الدفاع في وسط كييف.

وذكرت القيادة الأوكرانية أن بعض مراكز قيادة الجيش تعرض لضربات صاروخية روسية مع شن موسكو عملية عسكرية على البلاد.

وتعرض سفينتا شحن لضربة صاروخية أوكرانية في بحر آزوف مما تسبب في سقوط ضحايا، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء.

وطالبت  بولندا حلف "الناتو"، يوم الخميس، بتفعيل المادة 4 التي تدعو إلى إجراء مشاورات طارئة في حالة تهديد إحدى الدول الأعضاء بعدما شنت روسيا هجوما على أوكرانيا.

شقق تمويل عقاري

وقال بيوتر مولر الناطق باسم الحكومة البولندية، إن سفير بولندا في بروكسل حيث مقر الناتو "قدم طلبا في هذا الشأن إلى الأمين العام للحلف مع مجموعة من الحلفاء"، حسبما نقلت "فرانس برس".

 

 

انفجارات في مناطق مختلفة من أوكرانيا

ونفت وزارة الدفاع الروسية في بيان، سقوط طائرات روسية أو تدمير مركبات مدرعة في أوكرانيا.

 

 

شوهد دخان كثيف في سماء لفيف بعد غارات روسية

وأوضح البيان أن "القوات المسلحة الروسية لا تضرب المدن الأوكرانية ولا خطر على المدنيين".

وأكد الجيش الروسي أنه دمّر أنظمة الدفاع المضادة للطائرات وجعل القواعد الجوية الأوكرانية "خارج الخدمة".

اقرا ايضا: تاثير حرب روسيا على العقارات في مصر

 

"الدفاع الروسية" تعلن استهداف المنشآت العسكرية الأوكرانية

وأشارت وكالات الأنباء الروسية نقلا عن وزارة الدفاع الروسية إلى أن "البنية التحتية العسكرية للقواعد الجوية للقوات المسلحة الأوكرانية أصبحت خارجة عن الخدمة، وقد دمّرت أنظمة الدفاع الجوي للقوات المسلحة الأوكرانية".

 

 

انفجارات تهز ماريوبل الأوكرانية

وأوقفت السلطات الأوكرانية المواقع الإلكترونية عن العمل "خشية التعرض لهجمات تسلل".

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن في بيان، إسقاط الدفاعات الجوية 5 طائرات روسية ومروحية في لوغانسك.

وأكدت خدمة حرس الحدود الأوكرانية، وقوع هجمات على وحدات ودوريات الحدود ونقاط التفتيش، نفذت باستخدام مدفعية وعتاد ثقيل وأسلحة صغيرة.

 

 

إطلاق صافرات الإنذار في كييف

وأشارت إلى أن الحدود الأوكرانية تعرضت لهجوم روسي من روسيا وروسيا البيضاء، هذا إلى جانب القرم أيضا.

وسمع دوي انفجارات في العاصمة كييف ومدن أوكرانية عدة قرب خط الجبهة، وعلى امتداد سواحل البلاد ، فجر الخميس.

 

 

صرح انفصاليون  إنهم استولوا على بلدات شرقي أوكرانيا

كما سمعت انفجارات أيضا في خاركيف، ثاني مدن أوكرانيا، التي تبعد 35 كيلومترا عن الحدود مع روسيا.

وسمع دوي 4 انفجارات قوية في كراماتورسك الحدودية التي تشكل عاصمة الحكومة الأوكرانية في شرق البلاد، الذي يشهد نزاعا مع انفصاليين موالين لروسيا منذ سنوات.

 

 

بوتن يعلن عن "عملية عسكرية" في أوكرانيا

وقبل ذلك، سمع دوي انفجارات أيضا في مدينة أوديسا على البجر الأسود، وصفارات سيارات إسعاف في شوارع العاصمة الأوكرانية.

وسمعت انفجارات كذلك في ماريبول الساحلية، فيما أفاد سكان في المدينة القريبة من الحدود مع روسيا أنهم سمعوا دوي قصف مدفعي في ضواحي المدينة الشرقية.

اقرا ايضا: روسيا تطرح سيارة جديدة

 

إعلانات مشابة : -