مشروع المستقبل هي رؤية للمملكة العربية السعودية في عام 2030 حيث سيتم بداية تنفيذها 5 سنوات منذ هذا العام.

تستعد السعودية منذ الان وبخطط واضحة وهائلة لبداية تطور جديد لن تتوقعه اي دولة في العالم.

على سبيل المثال تتضمن هذه الرؤية او هذا البرنامج إنطلاق لشماريع كبيرة تساهم في رفاهية المواطنين في المجتمع.

بالتالي الدولة التي توفر لمواطنيها الرفاهية الكاملة فهي تود ان توفر وظائف لكافة الشباب الناشئين.

كذلك فمن خلال تلك الرؤية المتطورة للسعودية في صناعة مشروع المستقبل يمكن ان تجذب العديد من الاستثمارات.

في تلك المقالة سوف نتحدث عن اهمها مثل مشروع البحر الاحمر و نيوم والقدية.

حيث ان هذه المشاريع ستكون مساهمة بدور كبير في توفير بيئة لتدعيم كافة الأعمال والنشاطات.

مشروع المستقبل سيؤثر على الاقتصاد السعودي الغير نفطي

تسعى السعودية في المستقبل إلي الاعتماد في تشكيل اقتصادها على تنوع مصادر وموارد الاقتصاد.

كذلك فإن المملكة السعودية لا تود اللجؤ الي النفط بصورة كبيرة كما في الماضي.

بالنظر الي هذا العام من خلال انتاج القطاعات النفطية نجد انها وصلت لنسبة 3.3%.

بالتالي عند النظر لهذه النسبة نجد انها بدأت التخلي عن موارد النفط بصورة اساسية.

أعلنت المملكة العربية أن الهدف الان اصبح يتركز على الموارد الخام لجذب الايرادات المالية.

كذلك فإن السعودية تعتمد الان في رؤيتها على تنمية شاملة وواسعة للاقتصاد.

في عام 2016 تعهد الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بوقف الارتباط والاعتماد على النفط لجعله سبب في نجاح الدخل الاقتصادي للملكة.

بالتالي فعند النظر الي الايرادات الغير نفطية في المملكة في عام 2020 نجد انها وصلت 358 مليار ريالاً سعودياً.

مشروع المستقبل لتنمية واجهات السياحة لديها

بذلت المملكة العربية السعودية مجهودات ضخمة للرقي بالدخل الاساسي لها.

كذلك فالشركة رفعت اسهم شركات التي تساهم في هذا المشروع من 3 % الي 10%.

ذلك يعادل اكثر من 100 مليون ريالاً سعودياً معدل زيادة.

بذلك تصبح السعودية مصنفة كواحدة من اكثر 5 دول سياحية بجانب سياحة الحج والعمرة.

تصمم السعودية كافة امالها على تطوير مشاريع سياحية في مناطق مثل الدرعية والقدية والبحر الاحمر.

بذلك فإن الشركة تكون قد لبت كافة متطلبات المواطنين كفكرة افضل للسفر للخارج.

يتيح مشروع المستقبل لجميع السياح القيام بالعديد من النشاطات المتنوعة كالغوص واستكشاف الشعُب المرجانية في البحر الاحمر.

حيث تبلغ مساحة هذا المشروع حوالي34 ألف كيلومتر مربع، امتداداً على خط ساحلي يصل إلي 200 كيلومتراً، ويقع هذا المشروع على البحر الأحمر مباشراً.

يمتاز موقع مشروع المستقبل السياحي بمناخ متوسط تصل درجة حرارته بين 30 و 35 درجة مئوية، كذلك فسيكون مكان المشروع في موقع آمن واكثر حماية خلال أحدث النظم العالمية كي تحقق وتضمن راحة وأمان للسياح.

في نهاية عام 2020، صرحت شركة "البحر الأحمر للتطوير واجهات السياحة"، انها تطور المشاريع السياحية الكبيرة على السواحل الغربية للمملكة  السعودية عند توقيعها الكثير من الصفقات مع عدد كبير من الشركات الفندقية للمرحلة الابتدائية للمشروع.

كذلك افتحت المملكة السعودية أبوابها امام العالم كله بإصدار التأشيرات السياحية لمواطني 49 دولة داخل المملكة

بالتالي تصل الرسوم تصل إلى 440 ريالاً سعودياً لتصير هذه واجهة سياحية عالمية بالإضافة إلي كونها الوجهة الأولى بالسياحة الدينية.

قامت المملكة منذ عام 2017، بتأسيس العديد من 30 شركة في اكثر من 10 قطاعات اكثر زيادة للاقتصاد السعودي، ووفرت استثمارات أكثر من 300 ألف فرصة عمل مباشرة للمواطنين وغير مباشرة  مثل العمل في الاسواق المحلية والدولية.

وكذلك ستصبح المرحلة القادمة حتى عام 2025 أكثر أهمية للملكة.

حيث ان طموح المملكة العربية السعودية هو رفع قيمة السندات والاوراق وكافة الاصول المستثمرة لتصبح قيمتها 4 تريليون ريال ( اي فيما يعادل10.6 تريليون دولار)، وسيتضح خلال الاستثمارات المحلية فيما لا يقل عن 150 مليار ريالاً سعودياً خلال السنة.

وكذلك فقد اصبحت السعودية هي العضو في مجموعة العشرين التي تضم 19 دولة اخري كل غرضهم هو نمو الاقتصاد وتطوير كافة المشاريع الوطنية لضمان الرفاهية الاقتصادية.

تتصدر السعودية في المرتبة ال 18 عالمياً واحدة من أقوى اقتصاد.

مشروع نيوم يدعم مشروع المستقبل

يعد مشرع نيوم من أبرز تلك المشاريع المتطورة الكبيرة، وهو مشروع انطلق عن طريق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 24 أكتوبر 2017.

ومنذ إطلاق مشروع المستقبل ومسيرة العمل بهذه المنطقة لا تقف فهي في عمل متتابع استمراراً حتى تحولت الأرض الصحراوية التي تصل على مساحة 26500 كم إلى معالم جغرافية بارزة على خريطة العالم والمملكة عموماً حيث تمتع بأرضية جغرافية لا مثيل لها كان سبب في تعزيز من بيئة العمل والتناسب فيما بين شكل المكان وطبيعته الخلابة من خلال مشروعات تنمية تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الاجتماعية والبيئية للمنطقة .

وستضم نيوم عدداً من المدن والموانئ والمناطق التجارية ومراكز البحوث والمجمعات الرياضية والترفيهية وتطوير في الوجهات السياحية.

 كما ستكون نيوم مكاناً للعيش فيه والعمل لأكثر من مليار شخصاً من جميع أنحاء دول العالم. وكما تم وصفه على انه مركزاً للابتكار.

كذلك فإن مشروع نيوم يستجمع رواد واصحاب قيادة الأعمال والشركات للبحث عن التقنيات والمشاريع الجديدة، واضافتها وتسويقها بأساليب مبتكرة.

كذلك فإن منطقة "the line" مجتمعات من ضمن مشروع المستقبل مترابطة ومطورة بالذكاء الاصطناعي على مساحة 170 كم ضمن مكان بلا ضوضاء. خالية من العوادم والازدحام، واستجابةً مباشرة لتحديات التوسع المستمر الذي يعترض لحياة البشرية.

على سبيل المثال البنية التحتية ،تلوث المياه، والزحف العمراني للسكان.

 كذلك فإنه في شهر أكتوبر، بدأت شركة "نيوم" فعلياً، أعمالها من مقرها الرئيسي الجديد في موقع المشروع شمال غرب السعودية بعد أن حصلت الشركة على موافقة من مجلس الإدارة بها كي تنقل المقر من مدينة الرياض إلى مكان نيوم، هناك بداية لتعزيز من خطة العمل تناسباً مع تسارع مسيرة تطوير المشروع وبدء أعمال التطوير في مناطق عديدة ومختلفة.

ويعمل أكثر من 450 موظفا من مقر مشروع المستقبل، الذي يبعد مسافة 35 كيلومتراً عن مطار خليج نيوم مع تجهيز منطقة سكنية هائلة صممت خصيصاً للموظفين.

 صُنف "نيوم" بأنه المشروع الأكثر نجاحاً على مستوى العالم، حيث تم تطويره على مساحة تتخطى 20 ألف كيلومتر يقع في شمال غرب المملكة، تصل قيمة الاسهم فيه بـ500 مليار ريال.

وينقسم معنى مشروع "نيوم" إلى شقين الأول نيو والتي تعني كلمة "جديد" والشق الثاني حرف م الذي يعني باللغة العربية إلى كلمة "مستقبل" أي أن كلمة "نيوم" تعني "المستقبل الجديد".

وجهات سياحية جديدة تؤثر على الاقتصاد

يعد من افضل المشاريع الكبيرة التي تصمم في إطار مشروع المستقبل، مشروع البحر الأحمر، وهو مشروع سياحي كبير أطلقه ولي العهد محمد بن سلمان، وهو ولي العهد السعودي في أغسطس 2017.

ويصُمم المشروع على أحد اكبر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، بالتعاون مع أهم وافضل الشركات العالمية على مستوي البلاد المجاورة.

اقرأ أيضًا: منصة ملاك

إعلانات مشابة : -