تلك عناصر أساسية وتتجاوز الضرورة بالنسبة لشركات كثيرة فهي الغرض الأول للوصول إلى عملية ترويج مثيلة.

كما سنعرض لكم في تلك المقالة عن العناصر الأساسية للمزيج التسويقي ألا وهي السعر والترويج والتوزيع والمنتج.

تلك العناصر مصممة كي تكون وسيلة لتطوير وإرتفاع من مستوى استراتيجيات التسويق العالمية والمحلية.

على سبيل المثال يمكننا أن نجد أهمية بالغة لعناصر دون الأخرى وهذا الأمر مرتبط بحجم الإنتاج للمشروع أو الخدمة التي تستهدف بها جمهورك.

الفكرة العامة التي يمكننا أن ننظر إليها بشكل أساسي والذي سوف نعرضه تفصيلاً في تلك المقال ألا وهو الغرض والهدف الأساسي من عملية التسويق.

عناصر المزيج التسويقي

هذه العناصر هي التي تعتمد الشركات عليه سواء كانت شركة تقدم خدمة لجمهور معين أو منتج مفيد للمجتمع.

كذلك فإن أبرز هذه العناصر التي يعد لكل منها هدف محدد ولكنه يكون مزيج من العناصر الأخرى حتى يشكل عنصر واحد فقط.

  • السعر: الفكرة التي تربط الشركة بالجمهور ليست منتج أو خدمة معينة تقدمها لأن هذا في علم التسويق يعتبر أمر خاطىء للغاية.

كذلك فإن سعر المنتج أمر لا يجوز أن يكون مقياساً لتحديد جودة المنتج.

بالتالي السعر الذي يتم وضعه للمنتجات يكون بناءً على أمور متعددة تعود للشركة بصورة كبيرة.

على سبيل المثال النفقات التي يتم إدخارها على عمليات النشر والتوزيع وقيمة المنتج بالنسبة للمنافسين في نفس العملية الإنتاجية.

كل تلك الأمور تكون مقياس أساسي لتحديد السعر بشكل كبير.

الهدف من عناصر المزيج التسويقي

يمكن أن تكون عناصر المزيج التسويقي غير واضحة الهدف التي تم بنائها على أساسه لذلك فالعديد من الشركات يمكنها أن توضح مفهوم تلك العناصر.

على سبيل المثال يمكننا أن نوضح لكم مفهوم عناصر المزيج التسويقي عن طريق توضيح العناصر الجوهرية فيه.

من أبرز العناصر الجوهرية:

  • المكان: كان في المجتمعات القديمة الأمر يعتمد على كمية الإنتاج على حسب الطلب من الجمهور لأن العالم كان يتعامل في التسويق بصورة تقليدية.

مع تطور التكنولوجيا وظهور فكرة المتاجر الالكترونية تطورت أساليب عرض المنتج ولو كان غير متعدد في الإنتاج بشكل كبير.

كذلك فكرة المكان تكون عبارة عن استهداف لمنطقة معينة يطالب فيها الجمهور تلك الخدمة أو المنتج لذلك فهذا الحل الأمثل للترويج بشكل احترافي.

الترويج عن طريق التسويق الالكتروني

العديد من الشركات عندما تحدد السعر والمكان تعتقد أن العملية الإنتاجية قد توقفت أو أن عناصر المزيج التسويقي قد انتهت.

بالتالي فذلك مفهوم يعتريه الخطأ بشكل كبير للغاية لأن الكثير من الشركات تقع في خطأ فادح ألا وهو أن عملية الترويج لا تلقى اهتمام كبير.

ذلك أن الشركة تخطط بصورة صحيحة وكبيرة وتضع أسعار تنافسية وعملية إنتاج عالية الجودة.

كما أنها تراعي باقي العناصر الأخرى وتقوم بالتطوير اللازم فيها مثل المكان أو السعر وصناعة سلعة تنافسية في السوق.

بالتالي فعند إغفال عنصر الترويج فالشركة تغفل عن عناصر جوهرية أخرى وتقوم مقام باقي العناصر.

كذلك فالترويج بطرق تقليدية مثل الدعاية والإعلان في الطرقات والجرائد لن يفي بالغرض، حيث أن تطور العالم ودخول الفكر الرقمي دائرة السوق يتطلب الترويج بطرق حديثة.

عناصر جانبية لعناصر المزيج التسويقي

قد لا تكون الأركان السابقة في تكوين مصطلح عناصر المزيج التسويقي هي الأصل فقط إلا أنها ضرورية إلى حد كبير.

بالتالي فمع تطور العالم الرقمي بصورة كبيرة وتطور الفكر التكنولوجي واعتماد الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

يجعل العديد من العناصر الإضافية تكون سبب هام وبارز لتطور أساليب التسويق.

حيث أن المسوقين بشكل عام يكونوا أكثر ترقباً لأخر الأمور الشائعة ويقومون بالترويج إليها بشكل كبير.

على سبيل المثال الكثير من شركات الإعلانات أو الشركات التي تقدم خدمة محدودة مثل شركة تصنيع ملابس.

عندما تصنع المنتج فالأصل العام أنها تلجأ إلى عناصر المزيج التسويقي من حيث المنتج والسعر والمكان وجودة المنتج والترويج.

لكنها من الممكن أن تضيف بعض العناصر الجانبية أو الإضافية للمزيج التسويقي.

على سبيل الذكر شركة ملابس تود أن تقوم بعمل دعاية ناجحة فتقوم بطلب شخص مؤثر ومشهور في المجتمع وتجعله يروج لمنتجهم.

مميزات عناصر المزيج التسويقي

تعتبر هذه العناصر سواء الأساسية أو الجانبية الغير معتادة للشركات هامة وضرورية وتتميز بأنها تكون سبب في نجاح المنتج.

كذلك فكلمة نجاح المنتج لا تعني أن المنتج قام بتقديم الخدمة التي تم تصنيفه من أجلها.

بالتالي ففكرة النجاح تعتمد بشكل كلي على عناصر المزيج التسويقي.

لذلك فمن أهم وأبرز المميزات التي وردت حول تلك عناصر:

  1. عناصر المزيج التسويقي كافة تكون ميزة في حد ذاتها ولكن لكل عنصر ميزة تجعل العملية التسويقية لمنتج مرتفعة للغاية.
  2. عنصر السعر حيث أن هذا العنصر يكمن في كون الشخص يستطيع شراء تلك السلعة أم لا وحين التخفيض وعمل خصومات يكون ذلك مفيد لصالح الشركة.
  3. عنصر المكان حيث أن المكان من الناحية التسويقية لا يعني مكان تواجد بيع المنتج إلا أن المراد من مصطلح المكان هو الفئة المخاطبة والمستفيدة.
  4. عنصر المنتج يكون في الخدمة أو المشروع الذي يستفيد منه أكبر فئة في المجتمع كما أن عنصر المنافسة مندرج تحت عنصر المنتج وليس مستقلاً عنه.
  5. عنصر الترويج وهذا العنصر جوهري للغاية كما أن الشركات الناشئة تفتقد احياناً لهذا العنصر بسبب عدم وضوح مميزاته لدى الكثير.
  6. عنصر الناس هو عنصر هام حث أنك تخاطب عقول الأشخاص وتقوم بتقديم الخدمة بصورة تكون محبوبة لحد كبير لديهم. 

خصائص عناصر المزيج التسويقي 

الفكرة التي يعتمد عليها ترويج المنتج هي جودته ومدى صلاحيته في تقديم فائدة للجميع.

على سبيل المثال الكثير من الشركات تنفق أموال كثيرة لصناعة منتج معين وفي نهاية الأمر لا تفيد الأشخاص بأي جديد. 

ذلك لا يكمن في عيب في المنتج الفكرة العامة أن العناصر التي هي الجوهر من عملية التسويق تكون غائبة إلى حد كبير. 

من أبرز خصائص العناصر أو فائدة كل عنصر بشكل مفصل:

  • عنصر السعر هو السبب الدافع لتميز المنتج عن دونه في الأسواق بشكل كبير.

حيث أن الكثير من الشركات تهمل فكرة التخفيض والعروض والخصومات في كل موسم وترفع السعر إلى أكبر حد ممكن.

فكرة رفع السعر لا تجعل المنتج فريداً من نوعه بل تجعله غير محبوب لدى أكبر عدد من الجمهور.

عنصر الناس و عنصر الترويج

على الرغم من أن هذين العنصرين يشكلان أهمية بالغة إلا أن الكثير من الشركات تقوم بذكر تلك العناصر بصورة بسيطة وقد تكون مهمشة.

أيضاً على سبيل المثال هناك شركات كثيرة فشلت وتحطم رأس مالها بسبب أنها لم تهتم بعنصر مهم مثل الترويج أو تحديد الفئة المخاطبة.

كذلك ففكرة المنافسة التي تندرج تحت عنصر الناس يكون بسيط وغير ذكور بصورة واضحة وكبيرة.

 

في نهاية تلك المقالة نكون قد أوضحنا لكم تفاصيل ونبذة دقيقة حول عناصر المزيج التسويقي وأهمية كل عنصر على حدى وأبرز المميزات التي وردت عن كل عنصر.

إعلانات مشابة : -